كشف حقيقة صور أطفال الجن في “تهامة” و التي أثارت جدلا واسعا باليمن

كشف حقيقة صور أطفال الجن في “تهامة” و التي أثارت جدلا واسعا باليمن

- ‎فيأحداث يمنية

 

تداول ناشطون يمنييون صورة لثلاثة اطفال خيياليين لهم ذيل واذن غريبة ولون جلد غريب تم استلهامها من الفيلم الأميركي المسمى” أفاتار” الخيالي ، قام احد الجهلاء الخبثاء بإرسال الصورة على ان الشرطة اليمنية وجدتهم في احدى المدن اليمنية، واحتمال أنهم اطفال من فصيلة الجن.

 

وافادت مصادر طبية أن الكثير من الناس صدق ذلك، وبدأوا في الحديث عن هذه الصورة وكذلك إرسالها مع نسخة من الخبر المفبرك، الامر الذي يوضح سهولة إمكانية جر الشباب اليمني وراء اي خرافة، كون أن أغلبيتهم لم يتسلح بالعلم والمعرفة للتحصين من الاستغلال والظلم والاستعباد.

 

وذكرت المصادر انه بإمكانك اليوم ان تدعي انك من نسل النبي ابراهيم او حتى محمد عليه الصلاة والسلام الذي لم يكن له ذرية من الذكور وعليك أن تدعم ذلك بحديث موضوع مزور وستجد الآلاف يتبعك، وستجد أنك تستطيع أن تأخذهم الى حيث انت تريد حتى الى الموت وتسميه طريق العرس الى الزواج من الحور العين.

 

وتظهر حادثة الصورة هذة مدى القدرة على استغلال الناس البسطاء وغيرهم واستطاعة اي شخص يقول أنه من يمثل الدين والوطن، وتجعلهم يموتون من اجلك، حتى ولو كنت انت من يغتصب وطنهم واموالهم وأرزاقهم، وتجعلهم يعتقدون أنهم يدافعون عن دينهم ووطنهم، وأن تهنئهم على الشهادة من اجل الدين والوطن وتهنئهم على الزواج من الحور العين. وقد حدث ذلك حقيقة أن هناك من امتنع عن الزواج من خطيبته وعجل في الذهاب الى الموت كي يتزوج بالحور العين. المهم أن يتم تغليف كل ذلك بقوالب الدين.

وبالتالي فانه إذا جعلت نفسك الوطن والدين، وجعلت اغتصابك للوطن وأرزاق الناس ثورة وتحرر وغلفت كل ذلك بالدِّين، فقد نجحت لان تسوق من تشاء من الجهلاء بناصيته كما تساق الدواب. وليس بالصدفه أن يخاف الانتهازيون والظالمون من العلماء والمثقفين، لأنهم الوحيدون من يعرفون الحقيقة، فهم لن ينجرفوا وراء الخرافة وهم من يثور ضدها وهم من يعرفون الوطن الحقيقي والدين الحقيقي ويعرفون من هم الظالمون ومن هو مسيلمة الكذاب لهذا العصر.

 

عن الكاتب

فيسبوك

قد يعجبك أيضاً

مارب..إجتماع لمجلس مقاومة ذمار برئاسة المحافظ القوسي.

عقد المجلس الأعلى لمقاومة ذمار إجتماعه الدوري اليوم